Menu

أسئلة وأجوبة

لماذا تريدون عمل هذا؟

سوريا تمثل أكبر أزمة إنسانية في وقتنا الحالي. لم نعد نستطيع مشاهدة سير الأحداث. نريد تحويل إحساسنا بالعجز حيال الأمر إلى فعل. نريد جذب انتباه العالم بأجمعه إلى واقع موت المدنيين. لا نريد خوض السياسة – فقط نريد وقف إلقاء القنابل على المدنيين في حلب والبلدات الأخرى في سوريا وفتح الممرات الإنسانية حتى يتم إيصال المساعدات للمحتاجين.

لماذا حلب؟

حلب قد أصبحت أشرس أرض معركة في سوريا. القنابل تُرمى باستمرار والحصار يمنع وصول الطعام، المستلزمات الطبية وأية مساعدات أخرى. حلب هي رمز أكبر أزمة إنسانية نواجهها الآن.

لما علي الانضمام؟

انضموا لنا اذا كنتم تشعرون بالغضب حيال قتل الأبرياء. انضموا لنا إذا لم يعد بإمكانكم تحمل عدم فعل شيء حيال الأمر. انضموا لنا إذا كنتم تؤمنون بقوة صوتنا. وان كنتم تريدون اختبار عدم إيمانكم – انضموا لنا أيضاً. انضموا لنا اذا كنتم تذكرون الاحتجاجات السلمية التي غيرت مجرى الواقع رغم كل السلبيات (هل تذكرون غاندي؟ هل تذكرون مسيرات مارتن لوثر كينغ؟) انضموا لنا اذا كنتم تعتقدون بأن وقف القنابل ضد المدنيين وإنشاء ممر إنساني لا غنى عنه ويجب حصوله حالاً. في النهاية، إن الأمر كالتصويت، كل صوت يُحتسب. كما أنه كل مشارك في المسيرة وجوده مهم. انضموا إلى الحدث على الفيسبوك.

ماذا سيحصل عند دخولنا سوريا؟

إن الخطة هي أن تسمعنا الأمم المتحدة وكل المؤسسات أو الأشخاص الذين بإمكانهم وقف المجزرة ضد المدنيين السوريين قبل أن نقف على الحدود. لا نريد المزيد من المعاناة والضحايا.

إن الموضوع لا يتعلق بمعرفة الحلول. إنه يتعلق بشمل الناس وخلق هذه الحلول.

المسافة الأخيرة بين الحدود التركية-السورية هي جزء صغير جداً من المسيرة. كل جزء من المسافة مهم حتى نظهر عددنا، حتى ندعم اللاجئين الذين سنلتقي بهم على الطريق، حتى نُظهر أننا نهتم لما يحدث في سوريا. دخول سوريا هو الطريق وليس الهدف – الرحلة بأكمل أجزائها ودعمنا – بنفس قدر الأهمية.

من ينظم هذه المسيرة؟

نحن هم الناس المستعدون لرفض عجزنا.

إننا نريد الذهاب لمساعدة الناس الذين هم مثلنا، الذين هم فقط ليسوا محظوظين كفاية لأنهم لم ينشأوا في برلين أو لندن أو باريس. لن نستحمل الحصار على حلب بعد الآن. نحن مدنيون من أجل المدنيين، سنقوم بالسير يداً بيد من برلين وعبر جمهورية التشيك، النمسا، سلوفينيا، كرواتيا، صربيا، مقدونيا، اليونان، تركيا – إلى حلب. نحن مجرد أناس عشوائيون وعاديون.لا نمثل أية أحزاب سياسية معينة ولا أية منظمات.

هذا الحدث بدأ من قبل آنّا البوث، وهي صحفية، وكاتبة مدونة الكترونية للسفر تسمى “العائلة بلا حدود”. الفريق المنظم للمسيرة قد امتد ليضم العشرات من الأشخاص من مختلف البلدان خلال أيام معدودة.

هل أنتم تابعون لأية حراكات سياسية أم منظمات غير حكومية؟ هل تتبع هذه المسيرة لأية توجهات سياسية أو أيديولوجية؟

هذا المسيرة تابعة فقط للسلام. والأمل من أجل حلب وقرى ومدن سوريا الأخرى. نحن بحاجة إلى وقف القنابل وإنشاء ممر إنساني. إن الحرب السورية معقدة للغاية. إن العدل من حق السوريين لكن علينا أن ندع المحاكم المحلية والدولية تقرر من المذنب وبأية جرائم. المهم في الوقت الحالي هو وقف المجزرة والقنابل ضد الأبرياء وإنشاء المرافق الضرورية مثل المستشفيات.

ما هو هدفنا؟

نريد أن نوقف قتل المدنيين في حلب والمناطق الأخرى في سوريا وذلك بشتى الطرق الممكنة والوسائل المتوفرة والمواهب والعزم الفردي وعن طريق قرارات ملموسة. هدفنا أن نقول بصوت عال: “لا”، “لا” للحرب، “لا” للفظائع، “لا” لموت الكثيرين، هدفنا أن نقف مع أصدقائنا السوريين.

  • نريد مواجهة سلطاتنا السياسية وأن نريهم بأننا قد اكتفينا من فاعليتهم المعدومة ونريد المطالبة بقرار وقف ما يجري وحالاً.
  • نقف لوضع حد للقنابل ضد المدنيين في سوريا.
  • نطالب بممر إنساني.
  • نريد أن نستعرض تضامننا مع الوضع السوري وأن يعلم السوريين بأننا نهتم لهم.
  • نريد جذب انتباه الناس إلى ما يحصل في سوريا. نريد الحوار والاهتمام والتعليقات بدلاً من التغاضي عن الأخبار على الفيسبوك.

ما هي مدة المسيرة؟

قد تستغرق المسيرة 3 أشهر ونصف للوصول إلى الحدود السورية. لا نتوقع من الجميع أن يقطع كامل المسافة. نعتبر هذه المسيرة التتابعيةً مسيرة تضامن.

ما هي أقصى وجهة تريدون وصولها؟

إن هدف المسيرة هو الوصول إلى حلب. سنحاول أن نصل أبعد ما يمكن، لكن، في حال لم يكن ذلك ممكناً لأية أسباب قانونية أو لوجستية أو أمنية، فسوف نجد وسيلة أخرى لإيصال رسالتنا إلى حلب من الحدود التركية – السورية.

 

أين سوف ننام؟

سنحاول أن نجد أماكن للتخييم أو نزل على الطريق وسنعلمكم بها. نعمل على التواصل مع المنظمات لترتيب مستضيفين لكم أو نوادي تستضيفكم، لكن في أسوأ حال سيكون عليكم النوم في البرية باستخدام معداتكم. لذا تذكروا بأن المنامة يجب أن يتم ترتيبها من قبل كل مشارك وبشكل مستقل.

ماذا عن الطعام؟

لا إمكانية لدينا بتوفير الطعام أو بتقديمه لكم. لكن سنشير لكم إلى مرافق التسوق على الطريق. رجاء العلم بأن مسؤولية توفير وتحضير الطعام تقع عليكم. وسنعمل على تسهيل توفير المياه الساخنة لكم على الطريق.

هل المسيرة صديقة للعائلة؟

داخل الاتحاد الأوروبي ستكون المسيرة آمنة للأطفال بشكل عام، لكن الرجاء اتخاذ القرار بحذر فيما اذا باستطاعة أطفالكم القيام بالمسيرة في الظروف الشتائية. رجاءً تذكروا بأن مسؤولية الاعتناء بأطفالكم تقع عليكم كونكم أهل وأولياء أمور.

رجاء كونوا على دراية حول القانون في بلدكم الأصلي والبلدان التي ستسيرون بها فيما يتعلق بالمسؤوليات حيال الأطفال. من الجدير بالذكر بأن معظم المشاركين قد قرروا عدم اصطحاب أطفالهم معهم.

هل يستطيع ذوي احتياجات الخاصة الانضمام؟

بإمكان أية شخص الانضمام إلى المسيرة. مع ذلك، رجاء الأخذ بعين الاعتبار احتمالية صعود التحديات من واقع أن هذه مسيرة وكون المسيرة تقع في بيئة صعبة الوصول. عليكم الأخذ بعين الاعتبار كيف ستؤثر تلك الظروف عليكم. فيما يتعلق بالأمور العملية، على سبيل المثال: لن تكون هنالك الكثير من المراحيض المتوفرة على الطريق ( أحياناُ لن تكون هنالك أية مراحيض). أيضاً، لن تكون الطريق مستوية طوال الوقت وقد تنخفض الحرارة تحت الصفر.. إلخ.

الرجاء أخذ هذه العقبات المحتملة بعين الاعتبار واتخاذ القرار بأنفسكم. أنتم الوحيدون من يستطيعون فهم التأثير عليكم حسب حالتكم. اذا تبين عدم إمكانية انضمامكم نود أن تدعموا المسيرة الكترونياُ.

هل أستطيع الانضمام إلى جزء من المسيرة؟ كيف؟

نعم بإمكانك ذلك. تستطيعون الانضمام لعدة ساعات في اليوم، يوم كامل، عدة أيام أو أسابيع. وبإمكانكم الحصول على تحديث حول مكان تواجدنا الحالي عن طريق موقعنا الالكتروني وعبر الضغط على زر “المسار” من أجل معلومات أكثر فيما يخص التواريخ والأوقات. سيتم إضافة تفاصيل اضافية بشكل دوري.

كم عدد الكيلومترات التي سنقطعها في اليوم؟

ذلك يعتمد على الطقس والتضاريس حيث سيكون بين 15 – 25 كم، حوالي 20 كم بالمتوسط.

هل ستكون الطريق إلى حلب أمنة؟

نعمل على توفير الأمان خلال المسيرة من أجل المشاركين مع الجهات المسؤولة المعنية. بشكل عام، داخل الاتحاد الأوروبي لن تكون المسيرة فيها عبئاً أمنياً. فيما يخص تركيا وسوريا، سيكون هنالك تعاوناً مع السلطات المحلية لضمان أكبر قدر ممكن من الأمان. سيكون لدينا منسقين طبيين خلال المسيرة للاعتناء بالمسائل الطبية.

لا أستطيع الانضمام للمسيرة إلى حلب. كيف أستطيع المساعدة؟

نود لو تنضموا لنا في المسيرة، لكن نتفهم بأن ذلك ليس دائماً من الممكن حصوله. بإمكانكم المساعدة بعدة طرق. أولاً، بنشر الأخبار عن المسيرة. فكلما انتشر الخبر، كلما كان أفضل. ويمكنكم استخدام الهاشتاج:

#CivilMarchForAleppo

#مسيرة_مدنية_من_أجل_حلب

ثانياً: مساعدتنا عن بعد، مثلاً: بالتواصل مع مدرسة محلية في مدينتكم من أجل الموافقة على استضافة المشاركين في المسيرة لقضاء الليل فيها، أو باستضافة المشاركين في بيوتكم أو دعمهم خلال مسيرتهم بكأس شاي دافىء.

Share on Facebook Twitter